موقع اشكرة | إسقاط طائرة استطلاع روسية شمالي حماة

إسقاط طائرة استطلاع روسية شمالي حماة

شوفي مافي

إسقاط طائرة استطلاع روسية شمالي حماة
أشكرة | المحرر - خاص
أعلن فصيل “جيش العزة” إسقاط طائرة استطلاع روسية في أجواء ريف حماة الشمالي، بالتزامن مع قصف متواصل على المنطقة. وقال “جيش العزة” عبر معرفاته اليوم، الجمعةإن سرية المضادات الأرضية التابعة له، تمكنت من إسقاط طائرة استطلاع روسية بريف حماة الشمالي.
وأضاف الفصيل أن الطائرة من طراز “أورلان 10″، مرفقًا صورة لها بعد إسقاطها بنيران المضادات الأرضية في المنطقة.
ويواصل طيران الاستطلاع الروسي عمليات المراقبة في منطقة ريف حماة الشمالي وجنوبي إدلب، بالتزامن مع قصف يومي على تلك المنطقة من قوات الأسد، وأدت لمقتل وإصابة عدد من المدنيين.
ويأتي ذلك في ظل قصف مدفعي وصاروخي تتعرض له المنطقة منزوعة السلاح بريفي إدلب وحماة، من قوات الأسد وحلفائهم الروس، وفي ظل طيران استطلاع مستمر في أجواء المنطقة.
وأفادت مصادر مطلعة في ريف حماة، اليوم، أن قوات الأسد استهدفت بلدات وقرى اللطامنة مورك والحويز والحويجة وجسر بيت الرأس ريفي حماة، بصف صاروخي ومدفعي منذ الصباح.
وتتعرض قرى وبلدات المنطقة “منزوعة السلاح” بريفي إدلب وحماة، إلى قصف يومي من قبل قوات الأسد، ما أدى لمقتل العشرات ونزوح سكان تلك المناطق، بحسب فريق “منسقي الاستجابة”.
وأسفر القصف المتواصل عن مقتل وإصابة مئات المدنيين منذ شباط الماضي، إلى جانب نزوح معظم سكان ريفي حماة وإدلب، بحسب “الدفاع المدني”.
كما تزامن إسقاط الطائرة مع تسيير الدورية التركية السادسة في المنطقة منزوعة السلاح بريفي إدلب وحلب، ضمن اتفاق سوتشي الموقع بين روسيا وتركيا في أيلول الماضي.
وبدأت تركيا، في 8 من آذار الحالي، بتسيير أولى دورياتها في المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، وفقًا لوزير الدفاع التركي، خلوصي آكار.
لكن دخول الدوريات التركية لم يوقف التصعيد العسكري تجاه ريفي حماة وإدلب، إذ استأنف النظام قصفه الذي طال مدينة سراقب وقرى وبلدات الريف الشمالي والغربي لحماة.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً