كأس الاتحاد الإنجليزي يعيد لستر إلى منصات التتويج

سبورت

كأس الاتحاد الإنجليزي يعيد لستر إلى منصات التتويج

أشكرة | وكالات 

توج فريق ليستر سيتي للمرة الأولى في تاريخه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عقب فوزه الصعب على تشيلسي 1 – 0 خلال المباراة التي جمعتهما أول أمس السبت. ويدين ليستر سيتي بالفضل في هذا الفوز للاعبه يوري تيليمانس الذي سجل هدف المباراة الوحيد.

وهذا أول ألقاب ليستر في كأس الاتحاد الإنجليزي بعد خسارته أربع مباريات نهائية في السابق، كان آخرها قبل 52 عاما وبالتحديد في عام 1969، وهو ثاني لقب كبير يحققه الفريق بعد التتويج بلقب الدوري الإنجليزي في 2016.

وبات رودجرز أول مدرب إيرلندي شمالي يحرز لقب مسابقة كأس إنجلترا منذ أن أحرزه مواطنه تيري نيل مع أرسنال عام 1979، وثاني مدرب يحرز لقب كأسي أسكتلندا وإنجلترا بعد السير أليكس فيرغسون (4 ألقاب مع أبردين و5 مع مانشستر يونايتد).

وأكمل ليستر سيتي ألقابه المحلية بعد لقب الدوري عام 2016 وكأس الرابطة أعوام 1964 و1997 و2000، ووضع حدا للقب أكثر الأندية وصولا إلى المباراة النهائية لمسابقة الكأس دون التتويج بلقبها.

وما زالت أمام تشيلسي فرصة التتويج بلقب هذا الموسم عندما يواجه مانشستر سيتي يوم الـ29 من الشهر الجاري في نهائي دوري أبطال أوروبا. ويحتل تشيلسي المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 64 نقطة، فيما يحتل ليستر سيتي المركز الثالث برصيد 66 نقطة.

وسيتجدد اللقاء بين ليستر سيتي وتشيلسي غدا الثلاثاء في المرحلة ما قبل الأخيرة من الدوري على ملعب “ستامفورد بريدج”، في مباراة بالغة الأهمية في سباق الأمتار الأخيرة للمراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، كونهما يحتلان المركزين الثالث والرابع تواليا.

فخر كبير
عبر مدرب ليستر سيتي بريندان رودجرز عن فخره بفوز فريقه بلقب كأس إنجلترا. وقال رودجرز في تصريحات صحافية “إنه شعور رائع، لم أكن أعلم قبل مجيئي إلى ليستر بأنه لم يسبق للفريق أن فاز بلقب كأس إنجلترا. خسروا في 4 مباريات نهائية سابقة، لذلك فإن القدرة على منح ذلك للملاك والجمهور أمر مميز، أنا فخور للغاية (بالجميع) الإدارة واللاعبين والجهاز الفني والمشجعين، يوم رائع للمدينة، فخور للغاية بالكل”.

وعن الهدف الرائع الذي أحرزه تيليمانز قال رودجرز “كان كهدف فوز كلاسيكي في كأس إنجلترا، لكن تجب الإشارة أيضا إلى تصديات كاسبر شمايكل، إنها لحظات خاصة تحتاجها خلال المباراة، في المحصّلة كنا الفريق الأفضل، كنا عدوانيين للغاية وضغطنا جيدا، كنا دائما نهدد مرماهم، تشيلسي فريق رائع ولهذا السبب يتواجد في نهائي دوري الأبطال، لكني أعتقد أننا الأحق بالفوز”.

وعما يعني له الفوز بلقب الكأس قال المدرب الأيرلندي الشمالي “إنه أمر مميز، تواجدت في 6 مباريات نهائية وفزت بها، كان النهائي السابع وهو نهائي كأس إنجلترا، لذلك فإنه أمر مميز بحق، إنه يعني الكثير بالنسبة إلينا، أنا فخور للغاية، لكنني أكثر سعادة بالجميع”.

وتابع “نجاح هذا الفريق والنادي يكمن في احتلال موقع كهذا والمنافسة، الفرق التي تدعى بالفرق الكبيرة يتوقع لها أن تفوز، لكن نجاحنا يكمن في المنافسة، وإذا كنا نستطيع الأداء كما فعلنا فيمكننا المضي قدما والفوز، يا له من يوم لكل من له علاقة بليستر”.

تكرار الإنجاز
افتتح البلجيكي يوري تيليمانس، نجم ليستر سيتي، التسجيل لفريقه في شباك تشيلسي. وبحسب شبكة “أوبتا” للإحصائيات فإن هذا الهدف هو الأول لليستر في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، منذ 58 عاما. ويعود آخر هدف سجله ليستر في نهائي البطولة إلى عام 1963، عندما هز كين كيوورث شباك مانشستر يونايتد.

وأضافت الشبكة أن تيليمانس هو ثالث لاعب بلجيكي يحرز هدفا في نهائي كأس الاتحاد، بعد إيدين هازارد في 2018 وكيفين دي بروين في 2019.

وأبدى تيليمانس سعادته بإحراز فريقه لقب كأس الاتحاد الإنجليزي قائلا خلال تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) “كان شعورا جيدا، إنه أمر مدهش.. أنا مسرور للغاية بتسجيلي الهدف الذي ساعد الفريق على الفوز”.

وأضاف “كانت مباراة صعبة، لكن يا له من هدف.. أنا سعيد حقا بالفريق والجمهور، اليوم تلقيت رسالة نصية تخبرني بوجوب التسديد نحو الزاوية العليا، فعلت ذلك، وأنا سعيد حقا”.

وعن قدرة اللاعبين على الاحتفال باللقب في وجود الجماهير قال الدولي البلجيكي “أمر مميز حقا أن نحظى بوجود المشجعين اليوم، آمل أن يكون الجميع في أمان، وكذلك المشجعون الذين شاهدوا المباراة من منازلهم. ساندونا طوال العام، آمل أن يكونوا فخورين بنا، وأنا متأكد من ذلك”.

ولم ينس تيليمانس الإشارة إلى مالك النادي، أييوات “توب” سريفادانابراباه، الذي استلم المنصب بعد وفاة والده في حادث تحطم مروحيته قبل أعوام. وقال “إنه أمر له دلالة بالنسبة إليه وإلى أفراد عائلته، لأنهم قادوا هذا النادي نحو المجد بعد الفوز بلقب البريميرليغ والآن بكأس إنجلترا. سنقدم كل شيء للنادي، ولهؤلاء الرجال الذين بنوا هذا التاريخ والإرث”.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً