مصر تمنح شقيقين سوريين الجنسية ساهما بتطوير اقتصادها

التغريبة السورية

مصر تمنح شقيقين سوريين الجنسية ساهما بتطوير اقتصادها

أشكرة | مواقع إلكترونية  

كشفت مصادر إعلامية،عن منح الجنسية المصرية لشقيقين سوريين، بقرار من رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي ،وتحدثت عن الأسباب.

وأكدت المصادر في تصريحات نقلها موقع "روسيا اليوم"، أن الشقيقين السوريين فائق محمد خالد الكسم، وفهد محمد خالد الكسم، من أشهر مصنعي الملابس في مصر، وخاصة بمحافظة القليوبية.

وأشارت المصادر، إلى أن عائلة الكسم بينهم خالد الكسم وهالة الكسم، يملكون أشهر مصنع للمنسوجات في مصر، وهو مصنع تريكو المتخصص في صناعة الملابس بكافة أنواعها.

ويحق للمواطنين السوريين الحصول على الجنسية المصرية وفقا لقانون عمل المستثمرين الأجانب، حيث سهلت الهيئة العامة للاستثمار في مصر الحصول على الجنسية المصرية عبر إنشاء مكتب استقبال طالبي الحصول على الجنسية المصرية التابع لمجلس الوزراء كي يتسنى للراغبين سهولة التواصل وتقديم طلباتهم، تيسيرا على المستثمرين.

وسنت الدولة قانون منح الجنسية المصرية للأجانب بالاستثمار "ليكون طريقا جديدا يمهد للمستثمرين آلية تعظيم استثماراتهم وأنشطتهم في مصر، لما تتمتع به الدولة المصرية من قوة على كل الأصعدة السياسية والاقتصادية".

وكان أعلن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن بلاده تستقبل ما يزيد عن 6 مليون لاجئ من بينهم نصف مليون سوري في بيان له بشهر نيسان.

ونقلت صحيفة "دي فيلت" الألمانية عن السيسي قوله: "منذ تشرين الأول/ سبتمبر 2016، استطعنا منع المهاجرين غير الشرعيين من اقتحام أوروبا عن طريق مصر، وكان من المهم بالنسبة لنا ألا يتأثر أمن أوروبا نتيجة لذلك".

وبيّن أن بلاده يعيش بداخلها 500 ألف لاجئ من سوريا، ويتلقون المعاملة ذاتها التي يحصل عليها المصريون، مبينا عدم وجود مخيمات للاجئين في مصر، حيث يعيش اللاجئون هنا داخل المجتمع المصري.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً