ميقاتي يقول إن الأمور خطيرة ولبنان يواجه خطر الانهيار

كشكول

ميقاتي يقول إن الأمور خطيرة ولبنان يواجه خطر الانهيار

قال رئيس وزراء لبنان المكلف نجيب ميقاتي، أمس الجمعة، إنه لا تزال هناك عقبات كبيرة أمامه لتشكيل حكومة، في ظل أزمة اقتصادية وسياسية طاحنة تركت البلاد بحكومة تصريف أعمال لمدة عام.

وقال ميقاتي، وهو ثالث شخص يقع عليه الاختيار لتشكيل حكومة في لبنان منذ العام الماضي، لقناة «الحدث» التلفزيونية، إن الوضع في لبنان لا يزال خطيراً للغاية، وإن لبنان يواجه خطر الانهيار، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

ويمثل تشكيل الحكومة خطوة أولى ضرورية لتأمين الدعم الدولي للمساعدة في إخراج لبنان من أعمق أزمة يمر بها منذ الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990. وانهارت العملة في حين تقارب الأدوية والوقود على النفاد.

وقال حسن نصر الله زعيم ميليشيا «حزب الله» الذي تدعمه إيران ويخضع لعقوبات أميركية، إن شحنات الوقود الإيرانية في طريقها للمساعدة في تخفيف النقص. ولدى سؤاله عن تصريحات نصر الله، قال ميقاتي إنه يعارض كل ما من شأنه الإضرار بمصالح لبنان.

وقال «لن نسمح لأحد بأن يودي بنا لأي عقوبات جديدة... لكن أقول للمنتقدين ولجامعة الدولة العربية أعطونا شمعة فنحن لا نقدر أن نقول لا للباخرة من دون أن نملك بديلاً».

ولا بد أن يشغل سني منصب رئيس الوزراء حسب نظام تقاسم السلطة الطائفي في لبنان.

وتدير لبنان حكومة تصريف الأعمال برئاسة حسان دياب، الذي استقال مع حكومته بعد انفجار مرفأ بيروت الذي هز العاصمة قبل عام.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً