اتهامات للنظام بافتعال حرب وتأجيج "فتنة أهلية" في ريف حمص

شوفي مافي

اتهامات للنظام بافتعال حرب وتأجيج
اتهمت مجموعة تطلق على نفسها "سرايا المقاومة في حمص" النظام السوري بالانقلاب على التسوية في حمص والسعي إلى تأجيج ما وصفته بـ"حرب أهلية"في المنطقة.
 
وقالت المجموعة في بيان صدر عنها إن النظام يحاول الترويج لحملته الأمنية في ريف حمص الشمالي على أنها ضد "مسلحين، ينفذون عمليات اغتيال بحق قواته".

وأضاف البيان أن النظام يعلم حقيقة مقتل عناصر الأمن التابعين له، ويستعملها كـ"ذريعة لضرب اتفاق التسوية" الذي عقد عام 2018 بضمانة روسية، مشيرًا إلى أن الأوامر التي وجهت للواء حسام لوقا باقتحام مدينتي الرستن وتلبيسة.
 
وأشار البيان إلى أسماء بعض من قياديي قوات النظام في المنطقة، الذين يعملون على تجنيد أبناء ريف حمص الشمالي ودفعهم لاقتحام مدنهم وقراهم وقتال أقاربهم فيها، ومنهم قائد مجموعات التدخل السريع، هشام خيرو.

ودعت المجموعة الأطراف الفاعلة في حمص إلى الوقوف بوجه ما أسمته "المخطط الإيراني"، وأكدت نيّتها الوقوف بوجه كل من يحاول تجنيد أبناء المنطقة والزج بهم لقتال أبناء قراهم.
 
وشهد ريف حمص في 23 من آب/أغسطس الفائت، اجتماعا بين ممثلين أمنيين عن النظام السوري، ووجهاء من مدينة تلبيسة، ناقشوا فيه التشديد الأمني في المدينة، وهدد خلاله ممثلو النظام بعملية عسكرية واسعة "تعيد المدينة إلى سيطرته بالقوة" .

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً