للمرة الأولى منذ السيطرة عليها.. روسيا تقصف منطقة عمليات تركيا شمالي حلب

شوفي مافي

للمرة الأولى منذ السيطرة عليها.. روسيا تقصف منطقة عمليات تركيا شمالي حلب
استهدفت طائرات حربية روسية صباح أمس الثلاثاء، موقعا عسكريا لفصائل المعارضة في منطقة غصن الزيتون شمالي حلب المدعومة و الممولة من تركيا ، وهي المرة الأولى التي تتعرض للقصف منذ أن سيطرت عليها فصائل المعارضة والجيش التركي عام 2018.
 
وقالت مصادر إخبارية معارضة إن طائرات روسية استهدفت بخمس غارات جويّة صباح الثلاثاء قرية "اسكان" في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي في منطقة عمليات الجيش التركي.
وأشارت المصادر إلى أن الغارات استهدفت مقرا لفيلق الشام التابع لـ"الجبهة الوطنية للتحرير" الممولة و التابعة لتركيا، إذ اقتصرت الخسائر على المادية.
 
ويعد القصف الروسي هذا تطورا لافتا باستهداف منطقة نفوذ الجيش التركي في ريف حلب الشمالي، وكانت قد تعرضت عدة مناطق في الباب وحرابلس لقصف صاروخي بعيد المدى استهدف أماكن تجميع حراقات النفط والصهاريج.
 
وقد قصفت قوات النظام وروسيا في آذار/مارس  الفائت بصواريخ بالستية سوقين لتجارة المحروقات قرب مدينتي جرابلس والباب شرقي حلب، أسفر حينها عن مقتل 4 مدنيين وإصابة العشرات، واحتراق أكثر من 200 شاحنة محملة بالنفط.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً