هجوم يُوقِف محطات بيع الوقود في إيران

كشكول

هجوم يُوقِف محطات بيع الوقود في إيران

توقفت شبكة توزيع الوقود في إيران، أمس الثلاثاء، وسط أنباء عن تعرضها لهجوم إلكتروني، فيما أعلنت شركة المنتجات النفطية الوطنية عقد "اجتماع عاجل" لمسؤولي الشركة لبحث ما حدث، دون إبداء سبب لتوقف الشبكة.

وبدأ مواطنون إيرانيون من أنحاء البلاد يشكون على شبكات التواصل الاجتماعي من تعطل توزيع الوقود في المحطات، وتشكل طوابير أمام محطات البنزين في بعض المدن الإيرانية.

وتداول ناشطون مقاطع مصورة تظهر اختراق لوحات إعلانية رقمية في شوارع طهران والمخترقون يكتبون" خامنئي أين وقودنا؟" .

وأكد مراجعون لبعض محطات البنزين، وفق وكالة "إيسنا" الإيرانية، أنهم شاهدوا على شاشات ماكينات ضخ الوقود عبارة "هجوم إلكتروني 64411"، مع الإشارة إلى أن المحطات أغلقت في وجه المراجعين بسبب توقف الماكينات عن الخدمة.

وأكدت المتحدثة باسم شركة المنتجات النفطية الوطنية الإيرانية، فاطمة كاهي، وقوع خلل فني في شبكة توزيع الوقود في إيران، قائلة إن مسؤولي الشركة في "اجتماع عاجل" لبحث ما حدث، مع تأكيدها أن السبب "غير واضح حتى الآن".

وأصدرت شركة المنتجات النفطية الوطنية بياناً بشأن الحادث، أكدت فيه وقوع خلل فني في منظومة الوقود الذكية، سبّب توقف عملية التزود بالوقود في بعض المحطات، مشيرة إلى أن الوقود خارج النظام الذكي بالسعر غير الحكومي متاح.

ودعت الشركة المواطنين إلى الصبر، مع طمأنتهم إلى عدم وجود أي مشكلة في تأمين الوقود والنفط والغاز ووجود كميات كبيرة من الوقود في المخازن، نافية في الوقت ذاته بشدة "الشائعات حول زيادة أسعار البنزين".

غير أن مراسل الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، أكد في تقرير مصور عن محطة للبنزين وسط العاصمة طهران، أنه لا يمكن التزود بالوقود حتى بالسعر الحر غير الحكومي. ويظهر التقرير أن المحطة توقفت بالكامل عن الخدمة نتيجة الخلل في نظامها الذكي.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً