اتفاق إيراني روسي شرق سوريا

سقف الوطن

اتفاق إيراني روسي شرق سوريا

كشفت مصادر إعلامية محلية، عن اتفاق جرى بين روسيا وإيران لتوغل عناصر الأخيرة في مناطق قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تحت راية "الفيلق الخامس"، مقابل توغل القوات الروسية في مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية. 

وقال موقع "عين الفرات"، إن "ميليشيا الفيلق الخامس، بدأت قبل عدة ساعات، بالتوغل داخل مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية في منطقة جبل البشري وباديتي المسرب والتبني غربي ديرالزور بعد تنسيق مسبق بين الروس والإيرانيين.

وأوضح، أن آليات وعناصر الفيلق الخامس توغلت ضمن أرتال نحو بادية المسرب وبادية التبني غربي ديرالزور ومنطقة جبل البشري عند الحدود الإدارية بين محافظتي ديرالزور والرقة، يوم أمس، للقيام بعمليات تمشيط.

وأشار إلى أن القوات الروسية بدأت بالتنسيق مع النجباء العراقية وفاطميون الأفغانية المدعومتين إيرانياً بعد ضوء أخضر من الحرس الثوري الإيراني.

وذكر أن الاتفاق جرى بين الأطراف على السماح للميليشيات المدعومة روسياً بالتوغل ضمن مناطق النفوذ الإيراني مقابل توغل الميليشيات الإيرانية بمناطق شرق الفرات الخاضعة لسيطرة "قسد" والتحالف الدولي تحت راية الفيلق الخامس والدفاع الوطني المتواجدين هناك.

وتضمن الاتفاق رفع التنسيق بين الروس والإيرانيين حول الغارات التي تنفذها الطائرات الروسية في البادية السورية بشكل عام وبادية ديرالزور بشكل خاص لتجنب وقوع أخطاء بشرية بظل الانتشار الإيراني في البادية.

ونوه الموقع أن يوم الاثنين القادم، سيشهد اجتماعاً بين قيادات الروس والفيلق الخامس من جهة، وقيادات النجباء وفاطميون من جهة أخرى داخل مطار الطبقة العسكري بريف الرقة الغربي لتثبيت بنود الاتفاق بين الطرفين.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً