إيران تدرّب ميليشياتها على الطائرات المسيرة في ديرالزور

سقف الوطن

إيران تدرّب ميليشياتها على الطائرات المسيرة في ديرالزور

باشرت ميليشيات الحرس الثوري الإيراني، تدريبات لمجموعة من عناصر ميليشيات عدة، وهي "حزب الله" ولواء "فاطميون" وحركة "النجباء" أفراداً وقيادات، لتعليمهم تحريك الطائرات المسيرة واستخدامها خلال الفترة المقبلة، في بلدة التبني بريف ديرالزور. 

واستقدمت الميليشيات 10 طائرات مسيرة (إيرانية الصنع)، وفقا لما ذكرته شبكة "عين الفرات" المحلية" من مستودعات مدينة تدمر وسط البادية السورية، قبل يومين، وباشرت تجهيزات التدريبو التي انطلقت صباح السبت التدريب فعليا.

وفرضت الميليشيات طوقا أمنيا كاملا على محيط بلدة التبني خاصة، وريف دير الزور الغربي الخاضع لسيطرة جيش الأسد لتأمين عملية التدريب.

وهذه المرة الأولى التي ترد فيها معلومات عن إنشاء إيران مركزا تدريبيا على الطائرات المسيرة منذ قيام إسرائيل بقصف مركز تدريبي في محيط مطار “التيفور” العسكري في شهر تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي.

وفي أعقاب هذه الغارة، سارعت قيادة الحرس الثوري في سوريا إلى اتخاذ إجراءات عاجلة من أجل حماية منظومة الطيران المسيّر التي أدخلتها إلى سوريا بجهود شاقة، وفي ظل ظروف خطرة للغاية نتيجة ترصد الطيران الإسرائيلي لكل حركة من حركاتها.

وأفادت المعلومات في حينه، بأن الميليشيات نقلت طائرات مسيّرة نحو مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص الجنوبي، بالتنسيق مع القوات السورية.

وكانت مصادر في “وحدات الرصد والمتابعة” التابعة للمعارضة السورية، أكدت في وقت سابق من العام الماضي، أن 12 طائرة مسيرة إيرانية من نوع "مهاجر" وصلت إلى سوريا على 4 دفعات، ونُقلت بطائرات شحن من طراز “يوشن” من طهران إلى مطار “التيفور” شرق محافظة حمص الذي يسيطر عليه النظام بالاشتراك مع الميليشيات الإيرانية. وأضافت المصادر ذاتها أن كل شحنة كانت تحمل 3 طائرات، بالإضافة الى ذخائر وقنابل خاصة بها.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً