أبو الغيط: دعوة بشار الأسد للقمة القادمة تتطلب موافقة عربية

شوفي مافي

أبو الغيط: دعوة بشار الأسد للقمة القادمة تتطلب موافقة عربية

قال الأمين العام للجامعة العربية "أحمد أبو الغيظ"، إنه لم يرصد توجهاً عربياً حالياً لإعادة سورية إلى مقعدها في الجامعة العربية.

وأضاف "أبو الغيظ" في حوار مع صحيفة الشرق الأوسط، أن سوريا ستعود إلى شغل مقعدها بنهاية المطاف، لكن هذا الأمر قد يكون في القمة القادمة، وربما بعد سنوات قادمة.

وأوضح أن سوريا دولة عربية جمدت عضويتها بالجامعة لوضع لم يدخل عليه تغيير رئيسي، وقد مضى على ذلك 11 عاماً.

وحول دعوة "بشار الأسد" لحضور القمة العربية في الجزائر، أكد "أبو الغيظ" أن هذا الموضوع لم يتم التطرق إليه في الجامعة، وهو أمر يتطلب موافقة عربية.

وقبل عام، أعلنت روسيا بشكل رسمي عن بذل جهود من أجل إعادة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية، ذلك في وقت يعاني به النظام من عزلة دولة وإقليمية خانقة.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً