"سميرة مبيض" تفتح النار على عمل "اللجنة الدستورية"

شوفي مافي

اعتبرت عضو اللجنة الدستورية في المجتمع المدني "سميرة مبيض"، اليوم الثلاثاء 29 مارس/آذار، أن عمل اللجنة الدستورية اليوم هو "عبثي وبلا جدوى"، وأنه يضر بأهمية العمل الدستوري.

وقالت "مبيض"، إن وفد المجتمع المدني المشكل للجنة المصغرة تم تقاسمه بين النظام والمعارضة، دون إغفال أن يكون هناك أطراف من المعارضة تتناغم مع النظام سعياً لتقاسم السلطة، وفق قولها.

وأوضحت "مبيض"، أن الورقة المقدمة بينت بشكل واضح تبني وجهات نظر سياسية، بعيداً عن طرح وتقديم رؤى تعطي الأولوية لمصلحة السوريين.

وأشارت، في تصريحات نقلتها وكالة "نورث برس"، إلى أنها لا تنطلق من حقيقة وواقع الشعب السوري التعددية ومن هوية التنوع السوري السائدة، وهي تتبنى مفاهيم المنظومة السابقة التي فرضت مفاهيم شمولية واستبدادية.

واعتذرت عن الإجابة باسم وفد المجتمع المدني، وقالت: "إنه طيف آراء متباينة، ومن وجهة نظري الشخصية إن استمرارية عمل اللجنة بهذه الصورة عبثي وبلا جدوى، وذلك يضر بشكل مباشر بأهمية العمل الدستوري".

وأشارت إلى أن الاجتماع السابع للجنة لم يستوفِ شروط الانعقاد حتى يُعقد، بل عُقد على عوامل فشل الجلسات الستة السابقة، ونتيجته الحتمية كانت واضحة حتى قبل الانعقاد.

واختتمت أعمال الجولة السابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، في 25 مارس الجاري، في العاصمة السويسرية "جنيف"، بحضور المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا "غير بيدرسون"، الذي حاول تمرير خطته "خطوة مقابل خطوة" بالتواطؤ مع أطراف بالمعارضة، لكنه فشل.

وشارك في الاجتماع أعضاء "المجموعة المصغرة" المسؤولة عن صياغة الدستور والمكونة من 45 شخصاً، 15 يمثلون النظام و15 يمثلون المعارضة السورية، و15 يمثلون منظمات المجتمع المدني. 

وقدمت المعارضة السورية في اليوم الأول إلى "غير بيدرسون"، مسودة دستور تتعلق بمبدأ "أسس إدارة الدولة"، وفقا لوكالة الأناضول التركية.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً