مقتل شاب على الحدود السورية - التركية

التغريبة السورية

مقتل شاب على الحدود السورية - التركية

قتل شاب مهجر من ريف إدلب الجنوبي، برصاص حرس الحدود التركي (الجندرما) أثناء محاولته العبور إلى الأراضي التركية، أمس الثلاثاء 29 آذار/ مارس، بطريقة غير شرعية.

وقالت مصادر محلية، إن حرس الحدود التركي (الجندرما) أطلق النار بشكل مباشر على الشاب "يوسف عبد السميع الإبراهيم" أثناء محاولته العبور من الأراضي السورية إلى الأراضي التركية قرب منطقة خربة الجوز بريف إدلب الغربي يوم أمس، ما أدى إلى مقتله.

وأوضحت المصادر أن "الإبراهيم" مهجر قسراً من بلدته تلمنس بريف إدلب الجنوبي مع عائلته إلى ريف إدلب الشمالي منذ أكثر من عامين جراء احتلالها من قبل قوات النظام وروسيا.

ويعاني معظم سكان مناطق شمال غرب إدلب من أوضاع معيشية وإنسانية غاية في الصعوبة، بسبب الحرب التي يشنها النظام السوري وحلفاؤه منذ أكثر من 11 عام على السوريين، وتهجير مئات الآلاف من المدنيين من منازلهم قسراً إلى الشمال السوري، ما أدى إلى اكتظاظ سكاني ضخم وشبه انعدام لفرص العمل تبعه غلاء فاحش لجميع أسعار المستهلكات اليومية الأساسية لحياة الإنسان.

ويحاول بشكل شبه يومي العشرات من الشباب من سكان المنطقة العبور إلى الأراضي التركية بحثاً عن فرص عمل.

التعليقات

يرجى ادخال الاسم

يرجى ادخال الايميل

يرجى ادخال التعليق

تم اضافة التعليق مسبقاً

تم الارسال بنجاح

اترك تعليقاً